طباعة
الشرطة تنصب موائد إفطار على الطرقات للتقليل من حوادث المرور
صورة: أرشيف
29 ماي 2018 لمياء.ب
لمياء.ب
3542

تحت شعار "وقف ..افطر معنا وسر في أمان"

الشرطة تنصب موائد إفطار على الطرقات للتقليل من حوادث المرور

للتقليل من حوادث المرور التي تحصد أرواحا وتخلف عشرات الجرحى خلال شهر رمضان المبارك، وتحت شعار " توقف ..أفطر معنا وسر في أمان"، كثّفت مصالح الأمن الوطني من نشاطاتها التّحسيسية عبر الوطن، حيث بادرت إلى  تنظيم مائدة إفطار جماعي وتوزيع وجبات ساخنة، على أصحاب المركبات على مستوى نقاط المراقبة، كعمل خيري وتوعوي في آن واحد تهدف من خلاله إلى تجنيب السائقين الإفراط في السرعة، خاصة خلال الفترات التي تسبق موعد الإفطار وتعزيزا لمبدأ الشرطة الجوارية.


وكانت المديرية العامة للأمن الوطني، قد تبنت هذه الإستراتيجية، التي دأبت عليها ومنذ سنوات ، تنفيذا لتعليمات المدير العام للأمن الوطني اللواء عبد الغني هامل، التي تقضي  بضرورة توفير كافة الترتيبات اللازمة لغرض إنجاح هذه العملية في رمضان، تجسيدا لمبدأ الشرطة الجوارية وتقريب المواطن من الشرطة والتقليل من إرهاب الطرقات الذي يحصد الأرواح خلال الشهر الفضيل، من خلال غرس ثقافة الوعي المروري لدى السائقين

تجنيب السائقين الإفراط في السرعة قبل موعد الإفطار

في هذا الإطار نظمت مصالح أمن ولاية سطيف عملية تحسيسية إنسانية تمثلت في تنظيم مائدة إفطار جماعي لفائدة مستعملي الطريق، تحت شعار "أفطر معنا وسر في أمان"، التي تهدف أساسا لتجنيب السائقين الإفراط في السرعة، خاصة خلال الفترات التي تسبق موعد الإفطار هذا من جهة، وتعزيزا لمبدأ الشرطة الجوارية من جهة أخرى.

وتم نصب خيمة للإفطار الجماعي بمحاذاة مقر الأمن الحضري الثالث عشر المقابل للمحطة البرية لنقل المسافرين بعاصمة الولاية، في نفس السياق، تم وضع نقطة مراقبة على مستوى الطريق الوطني رقم 5، أشرف عليها إطارات من مصالح أمن الولاية، عمدوا خلالها رفقة براعم الكشافة الإسلامية على توزيع عدد هام من المطويات التحسيسية على مستعملي الطريق، مع تقديم نصائح وإرشادات للتذكير بوجوب احترام قواعد السلامة المرورية، لتجنيبهم الإفراط في السرعة، خاصة خلال اللحظات التي تسبق موعد الإفطار، حفاظا على حياتهم وحياة غيرهم.وفي أجواء مميزة من التراحم والتأزر، تم دعوة العائلات لتناول وجبة الإفطار المنظمة على شرفهم

 لقيت هذه المبادرة الإنسانية الكثير من الاستحسان من قبل كل المواطنين الذين شاركوا رجال الأمن مائدة الإفطار، وهي العملية التي ستتواصل طيلة هذا الشهر الفضيل، وذلك يوما كل أسبوع.

في نفس الإطار، ومنذ اليوم الأول من شهر رمضان،  انطلقت بقسنطينة عملية إفطار مستعملي الطريق على مستوى الحاجز الأمني الرئيسي تحت شعار "لأجل شهر رمضان بدون حوادث مرور" "توقف  أفطر -ثم اكمل طريقك" .

المبادرة الجوارية تندرج ضمن تقاليد أمن ولاية قسنطينة و المديرية العامة للأمن الوطني في إطار العمل التضامني و التوعوي من أجل الحد من ظاهرة حوادث المرور خاصة قبل الإفطار الذي تشهد الطرقات خلاله تسارع وتيرة سير المركبات، حيث يعمد سائقي المركبات إلى الرفع من السرعة

وقد باشرت عناصر الأمن الوطني، حملة تحسيسية بالموازاة مع تنظيم مبادرة الإفطار على الطريق مع توزيع مطويات توعوية، ولم يبخل رجال الشرطة اسداء نصائح للسائقين حول السلامة المرورية للحد السرعة المفرطة من أجل الوصول إلى وجهة معينة للإفطار لتتم دعوتهم للتوقف من أجل الإفطار ثم مواصلة الطريق .

إفطار في ضيافة الشرطة وسط أجواء عائلية مميزة   

من جهتها نظمت مصالح أمن ولاية المدية مبادرتها الجوارية المتعلقة بمائدة الإفطار الجماعي لفائدة مستعملي الطريق، التي أطلقتها المديرية العامة للأمن الوطني منذ بداية شهر رمضان المعظم كل أسبوع من أجل شهر رمضان بدون حوادث مرور، حيث قامت شرطة المدية، بنصب خيمة الافطار الجماعي لمستعملي الطريق على مستوى الطريق الوطني رقم 01 وقد عرفت هذه العملية التي تم من خلالها دعوة مستعملي الطريق إلى مائدة الإفطار في ضيافة الشرطة بحضور أعوان، رتباء وإطارات الشرطة، مع تقديم نصائح وإرشادات مرورية لمستعملي الطريق قصد توعية وتحسيس السائقين من مخاطر الإفراط في السرعة، خاصة خلال الفترات القصيرة التي تسبق موعد الإفطار، والابتعاد عن التوتر الناتج عن القلق من عدم الوصول خلال موعد الإفطار، و قد شارك في هذه المبادرة أشبال الكشافة الاسلامية الجزائرية، الذين قاموا بتوزيع المطويات على مستعملي الطريق عبر الطريق الوطني إلى جانب أعضاء جمعية الهلال الأحمر الجزائري لولاية المدية.

المبادرة الجوارية هذه لقيت استحسانا كبيرا لدى المواطنين، التي تمكنهم من أخذ قسط من الراحة قبل مواصلة طريقهم، كما عبروا عن إعجابهم الكبير بهذه الالتفاتة الطيبة التي من شأنها أن تزيد من وعي السائقين.

وبولاية المسيلة نظمت مصالح الأمن الوطني، مائدة إفطار جماعي لفائدة مستعملي الطريق مع توزيع مطويات تحسيسية على سائقي المركبات للالتزام بقواعد السلامة المرورية والوقاية من حوادث المرور، كما خصت مصالح أمن ولاية تيبازة مستعملي الطريق بمائدة افطار جماعي قصد ترسيخ قيم التكافل وروابط الاتصال والثقة المتبادلة بينهم وبين أفراد لشرطة خلال الشهر الفضيل ، حيث كانت هذه المبادرة مناسبة لتحسيس و توعية السائقين بمخاطر الإفراط في السرعة قبل فترة الإفطار.

و تجسيدا لذات المبادرة التضامنية التي أطلقتها المديرية العامة للأمن الوطني على مستوى التراب الوطني باشرت مصالح أمن ولايات معسكر، غرداية و بشار  بتنظيم إفطار جماعي لفائدة مستعملي الطريق مع تحسيس السائقين  بضرورة الاتزام بقواعد السلامة المرورية.

من جهتها مصالح أمن ولاية سوق أهراس، بالتنسيق مع الكشافة الإسلامية المحلية قدمت وجبات لفائدة مستعملي الطريق، وهي العملية التي لقت استحسانا كبيرا  من طرف السائقين وعائلاتهم، خاصة وأن الدقائق القليلة التي تسبق أذان المغرب، تقع فيها حوادث مرور مريعة

وفي نفس السياق، بادرت مصالح  أمن دائرة الشلال بأمن ولاية المسيلة وبالتنسيق مع الكشافة الإسلامية الجزائرية بتوزيع علب تحوي وجبات إفطار على مستعملي الطريق،   كما تم خلال هذه العملية تزويد السائقين بمطويات لتحسيسهم من مخاطر حوادث المرور والإفراط في السرعة.

كما لم تفوت مصالح أمن ولاية ميلة ممثلة في أمن دائرة شلغوم العيد، فرصة حلول الشهر المعظم  بتنظيم مبادرة الإفطار الجماعي بالتنسيق مع الكشافة الإسلامية الجزائرية على مستوى المخرج الشرقي لمدينة شلغوم العيد على الطريق الوطني رقم 5

وفي نفس الإطار ينظم أمن ولاية مستغانم خلال شهر رمضان المعظم عملية إفطار جماعي لفائدة مستعملي الطريق، كل يوم خميس، على مستوى محور الدوران بالمحطة البرية الجديدة لنقل المسافرين، حيث تأتي المبادرة تكريسا للأبعاد النبيلة للشرطة الجوارية من أجل تقريب الشرطة من المواطن، وكذا تجسيدا لمبدأ الإتصال الخارجي للمديرية العامة للأمن الوطني في تعزيز سبل التواصل و أواصر التلاحم الاجتماعي ، كما تصب هذه العملية في إطار التقليل من حوادث المرور، خاصة في الفترة التي تسبق موعد الإفطار لتجنب السرعة المفرطة للسائقين الذين يحاولون الإلتحاق بعائلاتهم  في الموعد وإمتصاص ذلك التوتر لديهم الذي ينعكس سلبا على عملية قيادة المركبات، وهو نفس الهدف الذي تسعى تحقيقه، مصالح أمن ولايات أدرار ، تمنراست وبسكرة، الجلفة ، جيجل وعنابة، من خلال تنظيم عملية إفطار جماعي لفائدة مستعملي الطريق وكذا حملة تحسيسية حول السلامة المرورية، مع توزيع مطويات تحتوي على نصائح وإرشادات، حيث وجهت من خلالها المديرية العامة للأمن الوطني مجموعة من النصائح لمستعملي الطريق حول ضرورة التحلي بالحيطة أثناء السير وإحترام قوانين المرور لتفادي المخالفات.