صعوبة الولوج إلى مواقع التواصل الإجتماعي
صورة: أرشيف
16 جوان 2019 فريال. ق
فريال. ق
897

تزامنا مع انطلاق امتحان البكالوريا

صعوبة الولوج إلى مواقع التواصل الإجتماعي

يعرف تدفق الانترنت لاسيما على النقال اليوم المصادف لبداية امتحانات البكالوريا اضطرابات لا سيما في الولوج إلى شبكات التواصل الاجتماعي على غرار فايسبوك، وعكس السنة الماضية حينما أعلن المتعامل العمومي اتصالات الجزائر عن تعليق خدمة الانترنت خلال الساعة الأولى لكل امتحان لتفادي كل محاولة لنشر مواضيع البكالوريا على الانترنت، لم يتم أي إعلان في هذا الخصوص هذه السنة.


ومنذ بداية الامتحانات اليوم الأحد، أضحى الولوج إلى الانترنت عبرالثابت أو النقال صعبا بل مستحيلا، لبعض المستعملين الذين لم يتمكنوا من ولوج شبكات التواصل الاجتماعي على غرار فايسبوك وتويتر وإنستغرام.

وكان وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد قد أعلن عن اتخاذ إجراءات لمحاربة الغش خلال الامتحانات الوطنية للسنة الدراسية الجارية، ومنع أية محاولات لتسريب الأسئلة إلكترونيا.

ويتعلق الأمر لاسيما بوضع الهواتف النقالة وكل وسيلة اتصال بمدخل المركز في قاعة تخصص كذلك، وكذا تزويد وزارة الدفاع الوطني فروع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات بأجهزة التشويش.

وحسب الوزير فإن "الإجراءات الردعية لسلوكات الغش أثبتت نجاعتها وقدمت  نتائجا ايجابية في السنوات الأخيرة خاصة بعدما تم استحداث منذ سنتين الهيئة الوطنية للوقاية من الجرائم المتصلة بتكنولوجيات الإعلام والاتصال ومكافحتها التابعة لوزارة العدل والتي تم تزويدها بالأدوات القانونية والتشريعية اللازمة.

ومن جهة أخرى، أعلن الوزير عن "نشر ثلاث مواضيع مغلوطة للبكالوريا على الانترنت بهدف التشويش على التلاميذ"، مضيفا أن "المصالح المعنية قد حددت الأشخاص الذين يقفون وراء نشر هذه المواضيع وسيتم متابعتهم حسب القانون". 

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة