تخرج الدفعة الـ 7 من المتصرفين الرئيسيين لمصالح الصحة
صورة: ارشيف
29 جويلية 2019 خ. س
خ. س
208

ميراوي يحث المتخرجين على جعل المريض في صلب اهتمامهم

تخرج الدفعة الـ 7 من المتصرفين الرئيسيين لمصالح الصحة

أشرف، أول أمس، وزير الصحة والسكان إصلاح المستشفيات محمد ميراوي على تخرج الدفعة الـ 7 من المتصرفين الرئيسيين لمصالح الصحة المتكونة من 85 طالبا بعد تكوين دام سنتين حول التحكم في تقنيات وأساليب تسيير المؤسسات العمومية للصحة.


وحضر عدد من الوزراء، حفل التخرج وتكريم المتفوقين في هذه الدفعة المتخرجة من المدرسة الوطنية للمناجمنت وإدارة الصحة بالمرسى شرق العاصمة، والتي أطلق عليها اسم المرحوم "تيجاني هدام".

 وفي هذا السياق، أكد ميراوي أن هذا التخرج يضيف إلى المنظومة الصحية فريق جديد من الإطارات الشابة تم تكوينهم بالاعتماد على معايير الجودة والانتقائية ليكونوا مؤهلين للقيام بواجبهم الإنساني النبيل، حاثا المتخرجين على خدمة الوطن من خلال جعل المريض في صلب اهتمامهم.

وأكد الوزير مخاطبا المتخرجين أنهم سيشكلون الفاعل الأساسي للتغيرات القادمة بصفتهم القاطرة التي ستقود تطبيق النظام التعاقدي بين المؤسسات العمومية للصحة وكل الأطراف الممولة الأخرى، وبين إدارة كل مؤسسة عمومية للصحة ومختلف المصالح الطبية التي تحتويها وسيسهرون على وضع وتطبيق مشروع المؤسسة الذي سيشكل أداة للتسيير وخارطة طريق على نهج إضفاء النجاعة والارتقاء بأداء المرفق العمومي للصحة لمستوى تطلعات الجميع.

ومن جهته أكد وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة حسان رابحي، أن هذه المدرسة تعد صرحا تكوينيا هاما يعكف على تزويد قطاع الصحة بالموارد البشرية المؤهلة، وأن خريجي هذه المدرسة سيكونون في مستوى إدارة المرافق الاستشفائية بالمهنية والاحترافية العالية التي ترقى إلى مستوى متطلبات المواطن.

وعلى صعيد آخر أشار الوزير إلى جهود الدولة المبذولة من أجل الارتقاء بقطاع الصحة، والى الإجراءات التي تم اتخاذها لدعم الصحة والمرافق الاستشفائية خاصة في مناطق الجنوب والهضاب العليا، مؤكدا أن التأطير البشري والإمكانيات الكبيرة المسخرة لهذا القطاع من شأنها أن تأتي بثمارها في المستقبل.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة