روسيا تدرس إمكانية إلغاء التأشيرات مع الجزائر
زير الشؤون الخارجية، الروسي سيرغي لافروف صورة: أرشيف
26 جانفي 2019 سعاد. ب/ واج
سعاد. ب/ واج
1117

لافروف ينوه بمستوى التعاون بين البلدين، ويكشف

روسيا تدرس إمكانية إلغاء التأشيرات مع الجزائر

نوه وزير الشؤون الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أول أمس، بمستوى التعاون القائم بين الجزائر وفدرالية روسيا، معتبرا أن الدورة القادمة من اللجنة المختلطة الاقتصادية الجزائرية-الروسية ستكون فرصة لدراسة الإمكانيات المتاحة للبلدين من أجل تعزيز العلاقات الثنائية بشكل اكبر سيما على المستوى الاقتصادي، وكشف من جهة أخرى انه مستعد لكي يبحث مع الجزائر إمكانية إلغاء التأشيرات لأصحاب جوازات السفر العادية.


أوضح لافروف خلال ندوة صحفية مشتركة مع وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل، انه أجرى محادثات مفصلة ومعمقة حول وضعية العلاقات الثنائية، وأشار في هذا الخصوص إلى أهمية أن تقوم الجزائر وروسيا بتنسيق جهودهما وأعمالهما في مجال الطاقة بما في ذلك على مستوى منتدى البلدان المصدرة للغاز، وتابع قوله إننا حددنا السبل الملموسة أو كيفية تجسيد الأهداف التي تضمنها الإعلان المشترك حول الشراكة الإستراتيجية بين الجزائر وفدرالية روسيا الموقع في 2 أفريل 2001 بمناسبة الزيارة الدولة التي قام بها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى روسيا.

ومن جهة أخرى، كشف وزير الشؤون الخارجية الروسي، أنه مستعد لكي يبحث مع نظيره الجزائري إمكانية إلغاء التأشيرات لأصحاب جوازات السفر العادية، وأوضح لإحدى الصحفيات الروسيات التي سألته عن هذه الإمكانية خلال ندوة صحفية مشتركة مع الوزير عبد القادر مساهل إننا على استعداد لبحث هذه المسألة مع أصدقائنا الجزائريين.

وأضاف لافروف" إننا مع توفير الشروط الملائمة لمواطنينا وكذا لمواطني البلدان الشريكة"، وفي رده على سؤال حول إمكانية تنظيم لقاء قمة بين البلدين في القريب العاجل، أكد الوزير إن الاتصالات ستستمر على جميع المستويات مضيا إن الجدول الزمني المحدد سيضبط تدريجيا، وتابع قوله في ذات السياق " من المؤكد أن ذلك سيتم بعد الانتخابات الرئاسية التي ستجري قريبا في الجزائر".

من جهة أخرى، جدد وزير الشؤون الخارجية الروسي، التزام بلده بالمساهمة في الحل المستدام للنزاع السوري في ظل احترام القانون الدولي وعلى أساس اللوائح السديدة لمجلس الأمن الأممي. وصرح لافروف أن روسيا والجزائر تؤيدان تسوية الأزمة السورية على أساس اللائحة 2254 لمجلس الأمن الأممي ومن أجل احترام سيادة الجمهورية العربية السورية وسلامتها الترابية واستقلالها.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة